عاجل
الطيران الحربي يحلق بكثافة في أجواء مدينة الرقة وينفذ 3 غارات على أطرافها
الرقة: ارتفاع عدد قتلى الغارات التي استهدفت دوار الدلة أمس إلى 21 مدنيا
دير الزور: تحليق للطيران الحربي فوق أحياء المدينة وتنظيم الدولة يطلق صفارات الإنذار
طائرة مسيرة تحلق في سماء حي الجورة بدير الزور بعد أن ألقت حمولتين متفجرتين بجانب البريد
مقتل مدني وإصابة آخرين بعد استهداف بلدة حزيمة في ريف الرقة بغارة جوية

"المالكي" يشكر "خامنئي" ويؤكد: قادمون يا نينوى تعني قادمون يا يمن وقادمون يا رقة

رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي - صورة أرشيفية رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي - صورة أرشيفية
  • المصدر: سي ان ان - شبكة "الناطق"

وجه نوري المالكي، رئيس الوزراء العراقي السابق، شكره للمرشد الأعلى بإيران، "علي خامنئي" ومبادراته التي تعطي الإسلام والمسلمين أهمية، على حد تعبيره، وذلك في كلمة له خلال مؤتمر "الصحوة الإسلامية" في العاصمة العراقية، بغداد، اليوم السبت.

وقال المالكي في كلمته التي نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "بهذه المناسبة أتقدم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير للجمهورية الإسلامية والى سماحة السيد الأمام الخامنئي، الذي عرفناه دائما مثل هذه المبادرات التي تعطي اهتماما للإسلام ولقضايا المسلمين".

وتابع قائلا: "الفكر التكفيري الإرهابي الدخيل على الإسلام، ( من كفر مسلم فقد كفر ) من أين جاءونا به، عملية التكفير قالوها أولا بتكفير الشيعة ثم قاموا بتكفير كل المذاهب الإسلامية وتكفير كل البشر، وقتل كل الناس وإباحة كل الدماء، هذا هو الفكر التكفيري الذي يحرصون عليه".

وتابع: "وإذا ما أردنا أن نقضي عليه هنا فتحوا لهم باب هناك، لكن أنا أقول بصراحة بعد كل الدماء التي سفكت بعد كل الجهود التي كانت، أنا أرى على مستوى مواجهة هؤلاء الإرهابين ان عمليات (قادمون يا نينوى) تعني في وجهها الآخر (قادمون يا رقة) (قادمون يا حلب) (قادمون يا يمن) قادمون في كل المناطق التي يقاتل فيها المسلمون الذين يريدون الارتداد عن الفكر الإسلامي".

ولفت المالكي بالقول: "عقد هذا المؤتمر هنا في العراق، ونحن نخوض حرباً طويلة امتدت وعلى مراحل وـشكال ومسببات وأسباب مختلفة منذ سقوط النظام الدكتاتوري في بغداد. بدأنا بحرب طائفية أججتها دول وأججتها عقول وأججتها انحرافات ذهب ضحيتها الآلاف من أبنائنا".