عاجل
الطيران الحربي يحلق بكثافة في أجواء مدينة الرقة وينفذ 3 غارات على أطرافها
الرقة: ارتفاع عدد قتلى الغارات التي استهدفت دوار الدلة أمس إلى 21 مدنيا
دير الزور: تحليق للطيران الحربي فوق أحياء المدينة وتنظيم الدولة يطلق صفارات الإنذار
طائرة مسيرة تحلق في سماء حي الجورة بدير الزور بعد أن ألقت حمولتين متفجرتين بجانب البريد
مقتل مدني وإصابة آخرين بعد استهداف بلدة حزيمة في ريف الرقة بغارة جوية

"الهجرة الألمانية" تكشف السؤال الذي أدت إجابته إلى حرمان السوريين من حق اللجوء الكامل

  • المصدر: شبكة "الناطق"

تعكف محاكم ألمانية على تصحيح قرارات مُنح بموجبها حق اللجوء المؤقت للاجئين سوريين، ليزداد عدد السوريين الذين طعنوا في تلك القرارات.

وبررت المتحدثة باسم مكتب شؤون الهجرة واللاجئين ازدياد حالات منح السوريين حق اللجوء لسنة واحدة فقط، بأن السوريين بين شهر تشرين الثاني ٢٠١٤ حتى نهاية ٢٠١٥ أجابوا في الاستمارات الكتابية بأنهم طلبوا اللجوء لأن هناك حرباً في بلادهم، ولم يذكروا وجود خطر شخصي عليهم، أي أنهم غير ملاحقين من قبل أحد الأطراف المتقاتلة في سورية، وهذا يؤدي حسب رأيها إلى منح حق اللجوء المؤقت، وليس حق اللجوء الكامل.

وبحسب ما جاء في موقع قناة (DW) الألمانية، فإن هذا الوضع القانوني يواجهه الكثير من اللاجئين السوريين في مختلف الولايات الألمانية. وفي الشهور الـ8 الأولى من العام الجاري، حصل 70.6 في المائة من السوريين على مستوى ألمانيا على اعتراف كامل بحق اللجوء، ووصلت هذه النسبة في ولاية رينانيا بلاتينا (وسط غرب ألمانيا) إلى 57.1 في المائة فقط.

كما أن قرارات المحاكم بمنح حق اللجوء المؤقت، ارتفعت في الولاية الأخيرة من 0.3 في المائة خلال السنة الماضية إلى 41 في المائة هذا العام. وقرارات منح حق اللجوء المؤقت تطال أيضاً لاجئين من إثيوبيا والصومال وإريتريا.

وشددت وزيرة شؤون الاندماج في ولاية رينانيا بلاتينا، "آنه شبيغل"، على أنها تتابع "بقلق كبير هذا التطور، لأن الاعتراف فقط بالحماية المؤقتة مقارنة مع حق اللجوء الكامل مرتبط بمساوئ كبيرة". وهذا يؤدي إلى إلغاء حق لم الشمل العائلي في السنتين الأوليتين.

كما أن اللجوء المؤقت يضر بفرص إيجاد عمل في السوق الألمانية، لأنه "من يريد الاستثمار في عامل أو عاملة مجهول مستقبلهما القانوني".