عاجل
الطيران الحربي يحلق بكثافة في أجواء مدينة الرقة وينفذ 3 غارات على أطرافها
الرقة: ارتفاع عدد قتلى الغارات التي استهدفت دوار الدلة أمس إلى 21 مدنيا
دير الزور: تحليق للطيران الحربي فوق أحياء المدينة وتنظيم الدولة يطلق صفارات الإنذار
طائرة مسيرة تحلق في سماء حي الجورة بدير الزور بعد أن ألقت حمولتين متفجرتين بجانب البريد
مقتل مدني وإصابة آخرين بعد استهداف بلدة حزيمة في ريف الرقة بغارة جوية

حزب الله يتجه لدير الزور والغذاء العالمي يعلق إنزال المساعدات

  • اسم الكاتب: وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
  • المصدر: وكالات

روما- قالت مصادر تابعة لحزب الله اللبناني إن الحزب أرسل قوات عسكرية باتجاه دير الزور، شمال شرق سورية، في محاولة لمنع سقوط مطارها العسكري، وأوضحت أن الحزب يتوقع منع سقوط المطار بيد تنظيم الدولة إن صمد حتى الغد.

وقالت المصادر لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء إن تنظيم الدولة  "تقدم في عدة أحياء، وحاصر بعضها، وقطع الطريق باتجاه المطار العسكري، كما أصبحت كتيبة المدفعية 137 شبه ساقطة، وقد أرسل الحزب تعزيزات من محيط حلب ومن مناطق أخرى، ومن المتوقع أن تصل أطراف المطار غداً لتمنع سقوطه إن استطاع الصمود حتى الغد"، مشيرة إلى "محاصرة التنظيم للمطار من ثلاثة جهات"، وفق قولها.

ووفق مصادر من المدينة، تتواصل المعارك لليوم الرابع على التوالي بين تنظيم الدولة  وقوات النظام على عدة جبهات في دير الزور، ويتمدد التنظيم بسرعة في العديد من المناطق على حساب تراجع قوات النظام.

وشن الطيران السوري نحو مائة غارة جوية خلال يومين على المدينة في محاولة لوقف تمدد التنظيم، لكن ناشطون وأهالي يؤكدون أن "القصف يطال مناطق سكنية آهلة بالسكان لا يوجد فيها مقاتلين من تنظيم الدولة"، وأشاروا إلى "سقوط ضحايا من الأطفال والنساء"، ذكرهم بعض الناشطين بالاسم.

ويأتي ذلك في ظل اعلان برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اتعليق كافة عمليات إنزال المساعدات والإمدادات الحيوية جوًا إلى مدينة دير الزور، بشكل مؤقت بسبب القتال في المدينة.

وقالت بيتينا لوشر، المتحدثة باسم البرنامج، إن آخر عملية إسقاط للمساعدات هناك كانت الأحد الماضي، مضيفة أن البرنامج نفّذ 177 عملية إنزال جوي لما يصل إلى 110 آلاف شخص محاصر في المدينة منذ بدء العملية في نيسان/أبريل 2016.

وتنطلق رحلات إنزال المساعدات الجوية من العاصمة الأردنية عمّان، وتنقل بشكل أساسي مواداً غذائية يُقدّمها برنامج الأغذية العالمي وبعض الوكالات الإنسانية الأخرى، ليتم إسقاطها جواً في ضواحي المدينة، ويتم التقاطها من قبل الهلال الأحمر السوري، شريك البرنامج على الأرض.